Saturday, May 26, 2012

رئيس مصر


بعد انتهاء المرحلة الأولى فى الأنتخابات الرئاسية فى مصر اصبح لدى المصريين خيارين :
اولا : مرسى (مرشح الأخوان).
ثانيا : أحمد شفيق (مرشح العسكر)
أتوقع سيناريوهين من هذة الاعادة التى تجمع بين الاخوان والعسكر :
اولا : فى حالة فوز مرسى

يدعم المجلس العسكرى فوز مرسى (مرشح الاخوان ) برئاسة الجمهورية و سوف تمر بمصر بمشاكل كثيرة أكثر مم مرت به فى المرحلة الانتقالية فى عهد المجلس العسكرى وهذة المشاكل سوف تكون من صنع المجلس العسكرى ليعلم الشعب درساً قاسياً على ما فعلة مع مبارك و سوف يدعم فكرة أن الأخوان لديهم خطة لتحويل مصر مثل إيران ويقوم العسكر بمساعدة الاخوان فى التخلص من خصمهم فى هذة الحالة (الثوار) وسوف يختلق مشاكل طائفية ويقوم بتوريط الأخوان فيها ليبرهن للشعب أن الثورة التى قمتم بها هى من جاءة بالأخوان , وبعد مشاكل كثيرة تمر بها مصر سوف ينقض العسكر على الحكم مرة أخرى ونعود لثورة 52 .

ثانيا : فوز شفيق 


فى إنتخابات الاعادة وما قبلها يقوم المجلس العسكرى بتخويف الشعب من الأخوان و يقوم بكشف حقيقة الاخوان للشعب و تصورهم للشعب على أنهم السبب الرئيسى فى فشل الثورة المصرية وأنهم قد سرقوها وألخ ..... ويقوم ايضاً بتصوير أحمد شفيق على أنه المنقذ الوحيد من الأخوان وإنه يعد الشعب أن يحقق كل اهدافة وانه مستعد أن يحاسب الفاسدين من النظام السابق , وعندما يأتى يوم انتخابات الأعادة ويقوم المصريين بالتصويت لصالح مرسى (مرشح الاخوان) يقوم العسكر بتزوير الأنتخابات لصالح شفيق (مرشح المجلس العسكرى) , وطبقاً للمادة 28 ليس من حق أحد أن يشكك فى نتيجة الأنتخابات , ويصبح أحمد شفيق رئيسا لمصر ويقوم المجلس بنشر إعلان دستورى جديد به صلاحيات الرئيس ومن ضمن صلاحيات الرئيس حل البرلمان , اذا يقوم أحمد شفيق بحل البرلمان ويفتعل للأخوان مشكلة حتى يقوم بالقبض عليهم ونعود مرة أخرى للنظام السابق وقمع النظام السابق للحريات.

جيل عاش طول عمرة ظالمنا بسكوتة 
جاى انهاردة يموتنا بصوته !!

 

0 comments:

Post a Comment